08 ربيع الأول 1444 الموافق 04 أكتوبر 2022
أحدث الأخبار
  • 28 نوفمبر، 2015   عدد المشاهدات : 918 مشاهدة

    نظمت الحملة الشعبية اليمنية لشكر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز( عاصفة الشكر ) عبر لجنتها في تعز فعالية جماهيرية حاشدة ومشهودة في ساحة الحرية في تعز، حيث خرج أبناؤها المرابطون الصامدون بجراحاتهم وأحزانهم تحت القصف العشوائي من عصابات الإرهاب والانقلاب حاملين لافتات عاصفة الشكر وشعارها شكراً سلمان، معبرين بذلك عن شكرهم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على قراره التأريخي الشجاع ومبادراته المترادفة النبيلة تجاه الشعب اليمني وكذلك من خلفه السعوديين جيشاً وشعباً وكل دول التحالف التي ساندت اليمن في معركتها المصيرية لاستعادة الشرعية وتحرير مهد العروبة وبلد الإيمان والحكمة وإيقاف المد الفارسي الاستئصالي الذي يهدف للهيمنة على المنطقة، مؤكدين للعالم أجمع أن اليمنيين هم من استنجد بفارس العروبة والإسلام سلمان وأنهم يقفون صفاً واحداً خلف قيادتهم الشرعية في معركة الحياة ضد الموت..
    وقد رفع شعار حملة عاصفة الشكر على منصة ساحة الحرية وخصصت خطبة الجمعة لهذا الموضوع وامتلأت الساحة بلافتات عاصفة الشكر وبهتافات شكراً سلمان للتأكيد على أن أهل تعز وسائر اليمنيين هم أهل للمعروف وأنهم لن ينسوا مواقف وأيادي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان ودول التحالف وأن الشعب اليمني ينتظر استعادة وطنه والخلاص من تلك العصابات الإرهابية مهما كانت الآلام والتضحيات، وقد حظيت هذه الفعالية بتغطية إعلامية واسعة..
    يُذكر أن حملة #عاصفة_الشكر وشعارها #شكرا_سلمان هي حملة شعبية يمنيّة عالمية انطلقت منذ الأسبوع الأول لعاصفة الحزم من مبدأ( لا يَشكُرُ الله من لا يشكر الناس ) وكان لها برامج متنوعة وأنشطة وفعاليات كثيرة داخل اليمن وخارجها هدفها دعم مواقف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وكل من تحالف معه وتقديم الشكر لكل من وقف مع الشعب اليمني في معركته المصيرية كواجب شرعي وأخلاقي ووطني.

     

    اضف تعليق