06 جمادى الأولى 1444 الموافق 30 نوفمبر 2022
أحدث الأخبار
  • 12 يونيو، 2016   عدد المشاهدات : 455 مشاهدة

    كي يبتسم المستقبل…
    الحملة الشعبية اليمنية – شكراً سلمان- تكرم أطفال الشهداء في عدن وتعز.

    تفعيلاً لشعارها (شكراً سلمان) كعمل مقاوم وداعم لقائد الأمة، ولكي يبتسم المستقبل قامت الحملة الشعبية اليمنية لشكر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ( عاصفة الشكر) بتقديم هدايا رمزية باسم الشعب اليمني للمئات من أطفال الشهداء؛ في كل من تعز وعدن..

    فقد نظمت لجنة عاصفة الشكر الفرعية في تعز فعالية حضرها قيادات في السلطة المحلية ومجلس تنسيق المقاومة ومؤسسة رعاية التنموية لأسر الشهداء والجرحى وذلك لتكريم أكثر من أربعمائة طفل من أطفال الشهداء في مدينة تعز، حيث قدمت لكل طفل جهاز كمبيوتر محمول (آيباد) كتعبير رمزي عن ما يكنه الشعب اليمني لآبائهم الذين ضحوا بأرواحهم من أجل وطنهم وأمتهم؛ وقد تخللت الفعالية عدد من الكلمات المعبرة منها كلمه نائب رئيس مجلس التنسيق وكلمة لمنسق حملة عاصفة الشكر( شكراً سلمان ) في تعز أيمن المخلافي أكد فيها بأن الشعب اليمني لن ينسى تضحيات شهدائه ولن ينسى أبناءهم الذين هم الأمل، والمستقبل الجدير بكل التضحيات، وكذلك ألقيت كلمة لمؤسسة رعاية التنموية لأسر الشهداء والجرحى التي ساهمت في التنسيق مع أسر الشهداء، كما ألقيت كلمة مؤثرة نيابة عن أبناء الشهداء..
    وفي تصريح له قال ناصر العشاري رئيس الحملة الشعبية اليمنية (#شكرا_سلمان): إننا نحمل مشاعر الشكر والامتنان تجاه الملك سلمان ومن تحالف معه لإنقاذ مهد العرب من الاحتلال الفارسي العنصري؛ وهي مشاعر كافة اليمنيين في الداخل والخارج بغض النظر عن توجهاتهم أو انتماءاتهم مؤمنين بأن الشكر ليس مجرد كلمة تقال وإنما أفعال على الأرض تستثمر وقفة أشقائنا معنا لتحقيق الأمن والاستقرار والرخاء لوطننا، وشعبنا، ومداواة جراحه العميقة التي خلفتها عصابات الإرهاب والانقلاب الحوثية العفاشية، ونحن نعبر عن شكرنا لخادم الحرمين الشريفين وكل من وقف معنا بكافة الوسائل والطرق في فعاليات وأنشطة مستمرة منذ انطلاق عاصفة الحزم، حيث ساهمت حملة عاصفة الشكر في ترسيخ ثقافة الشكر و رد الجميل في المجتمع اليمني والعربي والمسلم، وتأتي هذه المبادرة من باب رد الجميل للشهداء الذين ضحوا بأرواحهم من أجل دينهم ووطنهم وأمتهم..
    مشيراً إلى أن مبادرة الحملة كي يبتسم المستقبل والتي نفذتها الحملة تحت القصف العشوائي من ميليشيات الموت تؤكد تمسك الشعب اليمني بالحياة والأمل والمستقبل رغم أنوف القتلة، وأنه سيتبع ذلك -بإذن الله- تكريم المئات من أطفال الشهداء في العاصمة المحررة عدن حيث تسلمت لجنة عاصفة الشكر في عدن الأجهزة المخصصة لها وتم تحديد أطفال الشهداء الذين يستحقون رسم البسمة على شفاههم اليتيمة، وأن هذه اللمسة الإنسانية مع بساطتها لكنها تعني الكثير لهؤلاء الأطفال الذين افتقدوا من يدخل السرور عليهم.

    http://www.spa.gov.sa/viewstory.php?lang=ar&newsid=1509887

    اضف تعليق